إتصل بنا

اكتب كلمة بحث

دفاع

عام علي حبس الصحفيان سولافة مجدي وحسام الصياد


مرت سنة على حبس الزوجين #سولافة_وحسام، حبساً احتياطيا رغم أن لديهما طفل (خالد) لم يتجاوز سبع سنوات، والقانون يتيح فى حالة ثبوت الجريمة على الزوجين وصدور حكم ضدهما أن يرجأ تنفيذ الحكم على أحدهما لحين انتهاء الآخر من تنفيذه، وذلك حماية لمصلحة الطفل الذى قدر المشرع أن يظل أيا من أبويه معه رغم ثبوت التهمة عليهما وصدور حكم واجب النفاذ.
فما بالنا بالحبس الاحتياطى الذى يصدر قراره بزعم التشكك فى ارتكاب الجريمة دون أن تثبت بحق المتهم، ويعد الحبس الاحتياطى مجرد إجراء من إجراءات التحقيق يحب أن يقدر بضرورته دون تعسف أو توسع فى تطبيقه، وحتى لا يتحول إلى عقوبة.
وبعد مرور عام من الحبس الاحتياطى دون أن تتوافر الأدلة التى تؤكد أو ترجح ارتكابهما لأى جريمة لأنها لو كانت توافرت لأضحى على النيابة واجب أحالتهما للمحاكمة الموضوعية، وطالما الأمر كذلك ، ألا يستحقا إخلاء السبيل؟!، أو على الأقل إخلاء سبيل أحدهما من أجل حمايةً الطفل؟!
<